الرئيسية | الطفل | التربية والصحة | صعوبات تعلم الكتابة

صعوبات تعلم الكتابة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

يقصد بها صعوبة التفرقة بين الاحرف المتشابهة فى النطق اثناء الكتابة ووضع الهمزات فى اماكنها الصحيحة بالاضافة الى صعوبة كتابة حرف المد فى الكلمات التى بها مد وكذلك صعوبة كتابة حرف الالف المتصل بباء الجر فى الكلمات المعرفة ب ( ال ) كما تظهر صعوبة تعلم الكتابة فى تنافر الحروف مع بعضها وعدم انتظام الخط والحروف والمزج بين الحروف وبعضها وعدم اكتمال الحروف المكتوبة وبالتالى صعوبة فى استخدام الكتابة كاداة تواصل ويواجه الاطفال الذين يعانون من استخدام القواعد النحوية وتركيب الجمل صعوبة فى التنظيم وتشكيل الافكار بالشكل المناسب عند التعبير الكتابى فموضوعاتهم الانشائية قصيرة ويفضلون الاختبارات الشفهية على الكتابة

ويشير مفهوم صعوبات تعلم الكتابة الى صعوبة تحريك العضلات اللازمة لكتابة الحروف والارقام بالاضافة الى صعوبة التذكر الالى والسيطرة على تعاقب القدرات الحركية المستخدمة فى الكتابة وبالتالى صعوبة فى كتابة الكلمات بخط واضح مما يؤدى الى صعوبة تنظيم الكتابة والاخطاء الاملائية بالاضافة الى صعوبة التحكم فى السرعة المناسبة للكتابة وصعوبة نسخ الاعداد وبالتالى فقد تعزى صعوبات تعلم الكتابة الى الصعوبة فى كتابة التسلسل المناسب للحروف الهجائية للكلمات المنطوقة

يعتبر الضعف فى التعبير الكتابى احد اشكال صعوبات تعلم الكتابة كما انه يشتمل على صعوبات التهجئة وجميع اشكال الاتصال المكتوبة فيعود التعبير الكتابى الى توصيل الافكار للاخرين من خلال استخدام الرموز الكتابية وتتطلب عملية التواصل هذه وجود افكار وامتلاك لغة سليمة للتعبير عن هذه الافكار وكذلك القدرة على ترجمة اللغة الشفهية الى رموز كتابية ومن ثم القدرة على كتابة هذه الرموز

تتلخص صعوبات تعلم الكتابة فى ضعف التلميذ فى المهارات الاتية :-

1. تنوع ووضوح الافكار الرئيسية

2. اتباع نظام الفقرات فى الكتابة

3. استخدام ادوات الربط بدقة

4. استخدام علامات الترقيم الصحيحة

5. سلامة الهوامش

6. استخدام فقرة أو اكثر لكل فكرة

7. توظيف الحقائق والمعلومات

8. كتابة مقدمة وخاتمة جاذبة للانتباه

9. سلامة الضبط النحوى ووضوح الخط وجماله

10. وضوح العناوين الرئيسية والفرعية فى اماكنها الصحيحة

خصائص التلاميذ ذوى صعوبات تعلم الكتابة :-

- يعانى التلاميذ ذوى صعوبات تعلم الكتابة من كتابة الجمل أو الكلمات أو الاحرف المكونة لها بطريقة معكوسة من اليسار الى اليمين كما تبدو لنا فى المراة بدلا من كتابتها من اليمين الى اليسار وعند كتابتها فى الوضع الصحيح تكون غير مرتبة الترتيب الصحيح

- خلط فى الكتابة بين الحروف المتشابهة وكذلك عدم الالتزام بالكتابة على السطر بشكل مستقيم وتشتت الخط وعدم تجانسه فى الحجم والشكل

- كثيرة الاخطاء فى التهجىء والاملاء والقواعد والتراكيب واستخدام علامات الترقيم ( النقط – الفواصل ) وتشابك الحروف وكافة الاخطاء فى الكتابة

- يغلب على كتابتهم عدم الانضباط والافتقار الى التنظيم أو الضبط وحذف بعض الحروف من الكلمات مثل حروف البداية أو النهاية أو الوسط كما انهم قد يضيفو بعض الحروف التى لا ترتبط بالكلمة المقصودة

- صعوبة اعمال عمليات الضبط التى تقف خلف الكتابة والتى تشمل تنظيم المحتوى وانتاج النص والافكار والتخطيط للكتابة ومراجعة كتاباتهم كما انهم اقل تقديراُ وفهماُ للاخطاء التى يحددها المدرسين

- بعض الطلاب يكتبون الحروف العربية قريبة جدا من بعضها مما ينتج عنها كلمات غير مقروءة أو غير مفهومة ويمكن ان يرجع ذلك الى ضعف المهارات الحركية والتى تتمثل فى ضععف القدرة على تحريك اليد بمهارة تحت تاثير العين أو ضعف القدرة على الامساك بادوات الكتابة

- ان البعض يعانون من ضعف الادراك البصرى ( الذين يواجهون مشكلة نفسية تتعلق بالابصار وليسوا ضعفاء النظر )  ويواجهون صعوبة فى سرعة الكتابة ووضوحها رغم انهم اكثر قدرة على الانجاز القرائى من ذوى الادراك اللمسى (المكفوفين المستخدمين طريقة برايل )

اسباب صعوبات تعلم الكتابة :-

1. عدم الاشراف المباشر من قبل المدرسين خلال ممارسة التلميذ الكتابة وخاصة عند اكتسابه مهارات الكتابة

2. عدم امداد التلميذ بتغذية مرتدة لتصحيح الاخطاء

3. عدم عرض نماذج دقيقة وصحيحة للحروف المختلفة فى علاقاتها بالكلمات

4. تكرار عدم التمييز بين الحروف الصحيحة والحروف الخاطئة أو اهمال التمييز بينهما من قبل المدرسين أو تجاهلها ومن ثم يكتسب التلميذ كتابة الحروف على نحو غير دقيق

5. عدم التاكد على سوء تقدير المسافات بين الحروف وبعضها البعض وبين الكلمات المكونة للجمل

 

اولا : العوامل المتعلقة بالطالب :- 

1. العوامل الجسمية والحسية التى تعوق تعلم الكتابة :-

منها الضعف السمعى أو البصرى فضعف التذكر البصرى يؤدى الى مشكلات تعليمية فى تهجئة الكلمات غير العادية حيث ان تعلم العلاقة بين الصوت والرمز يتطلب ذاكرة بصرية للحروف وذاكرة سمعية للاصوات فيقوم التلاميذ بتذكر الحروف بصريا بشكلها المتسلسل وذلك اثناء كتابتها وتهجئتها بالاضافة الى ذلك ان مشكلات النطق والكلام غالبا ما تؤدى الى اخطاء التهجىء والكتابة

ان التلاميذ الذين يعانون من اضطرابات فى فهم ما يسمعون غالبا ما تكون لديهم صعوبة فى التعبير الكتابى ويميلون الى البقاء فى مستوى التفكير المحسوس بدلا من المستوى المجرد ويؤدى ذلك الى صعوبة فى بناء وتركيب الجمل وتنظيم الكلمات فى الجمل وعدم الاستخدام السليم للافعال والضمائر وقلة المفرادات اللغوية لديهم 

ان افتقار هؤلاء التلاميذ الى المعرفة التى تمكنهم من توليد الافكار يؤثر على فاعلية العمليات المعرفية التى تقف خلف مهارات الكتابة والتى تتمثل فى ( الانتباه والفهم والذاكرة والادراك والتفكير وحل المشكلات )  بالاضافة الى استخدام استراتيجيات غير فعالة فى عملية الكتابة كما انهم اقل استخداماُ لمراحل الكتابة وهى ( مرحلة التخطيط -  مرحلة المسودة -  مرحلة المراجعة -  مرحلة التحرير  )

2. العوامل العقلية المعرفية :-

تشير هذه العوامل الى مدى كفاءة نظام تجهيز المعلومات حيث يفترض ان الافراد ذوى صعوبات التعلم فى الكتابة يفتقرون الى القدرات النوعية الخاصة التى ترتبط بالكتابة كما انهم يعانون من صعوبات فى الوظائف العقلية والمعرفية العليا فيستخدمون استراتيجيات غير فعالة فى التعلم تؤخرهم عن التعلم الصحيح

3. العوامل النفسية والعصبية :-

ان اى خلل أو اضطراب فى الجهاز العصبى المركزى لدى الطفل ينعكس على سلوكه فيؤدى به الى خلل فى الوظائف المعرفية والادراكية واللغوية والاكاديمية والمهارات السلوكية ومنها مهارات الكتابة

4. العوامل الانفعالية :-

ان اضطراب بعض الوظائف النفسية والعصبية لدى ذوى صعوبات تعلم الكتابة يعكس بعض الانفعالات مثل ( الاحباط والانسحاب من المواقف التنافسية للتحصيل القائم على استخدام الكتابة والتعبير الكتابى )  والغياب المتكرر من حصص التعبير الكتابى والاملاء

5. العوامل الحسحركية :-

ان التلاميذ ذوى صعوبات تعلم الكتابة يفتقرون الى القدرة على التازر الحس حركى واستخدام اليد والاصابع وادراك المسافات والعلاقات بين الحروف والرموز والكلمات

 

ثانيا : العوامل المتعلقة بنمط التعليم وانشطته :- 

- يعتبر كل من المعلم وطريقة تدريسه عاملان رئيسيان فى تعلم الطلاب فقد يصدر عن المعلم سلوكيات تثير الفوضى فى الفصل الدراسى وترتبط على نحو سالب بالتحصيل الدراسى

- على المعلم ان يستخدم مبادىء التعليم الفعال فى ادارة الفصل الدراسى واستخدام طرق التدريس المنظم بالاضافة الى التركيز على الجوانب الاكاديمية حتى تحسن لديهم مهارات الكتابة

 

ثالثا :- العوامل الاسرية والاجتماعية والبيئية :-

- ان صعوبات التعلم الاكاديمية ترجع الى قصور فى المهارات الاجتماعية ولعل ما يؤيد ذلك وصف الاباء لابنائهم ذوى صعوبات التعلم بانهم شديدوا الانفعال وردود افعالهم قاسية وغير قادرين على مقاومة اندفاعاتهم

- كما انهم يتجنبون اقامة علاقات اجتماعية أو صداقات مع الاخرين كما انهم اقل تعاونا واهتماما مع مدرسيهم ولديهم صعوبات فى مهارات التعامل والسلوك الاجتماعى

 

رابعا : عوامل اخرى :-

- تعزى صعوبات الكتابة وشيوع الاخطاء الاملائية فى اللغة المكتوبة الى مجموعة من الاسباب ترجع الى وقوع بعض المعلمين الجدد فى الاخطاء الاملائية عندما يقومون بالكتابة على السبورة وبالتالى ينتقل الخطا الى التلميذ اثناء عملية نقل ما هو مكتوب على السبورة فى الكشكول الخاص به

- ضعف التدريب على ملاحظة الرموز المقروءة والمكتوبة بدقة وكذلك عدم وجود كتاب لقواعد الاملاء يلتزم بها كل من المعلم والمتعلم وقلة التمرين على الربط بين الرموز ودلالتها وكتابة الكلمات 



Tagged as:

صعوبات تعلم الكتابة

قيّم هذا المقال

0